الحياة برس - برئاسة أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" فتحي أبو العردات، وبحضور رئيس الفرع المالي للمنظمة في لبنان اللواء منذر حمزة، عقدت قيادة فصائل "م.ت.ف" في لبنان اجتماعها في سفارة دولة فلسطين في الجمهورية اللبنانية، وقد كان على جدول أعمالها العديد من القضايا المتعلقة بأوضاع أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان، وأبرز ما خلص الاجتماع إليه:
1. ثمنت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية كل الجهود التي تبذل، وخاصةً من قبل معالي الوزير د.حسن منيمنة رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، لتأمين التمويل اللازم لتطوير مراكز الحجر الصحي لاستقبال المرضى الفلسطينيين المصابين بفيروس كورونا، وإنشاء أقسام جديدة وغرف إنعاش في المستشفيات (الخليل في البص- الهمشري في صيدا- وصفد في البداوي).
2. أكدت قيادة فصائل المنظمة تمسكها بوكالة "الأونروا" والدفاع عن وجودها والتصدي للهجمة التي تتعرض لها من قبل العدو الصهيوني والإدارة الأمريكية المتصهينة، ودعت قيادة المنظمة المجتمع الدولي إلى دعم الأونروا سياسيًا وماليًا، وتغطية العجز في موازنتها لكي يتسنى لها القيام بواجباتها كما يجب تجاه اللاجئين الفلسطينيين، وتقديم الخدمات الإنسانية لهم إلى أن يتحقق حق عودتهم إلى أرضهم وديارهم التي اقتلعوا منها بقوة الإرهاب والاحتلال والاستيطان على يد العصابات الصهيونية في العام 1948. 
وتؤكد قيادة المنظمة بأنّ الدعم المالي الذي تطالب به وكالة الأونروا من المجتمع الدولي ليست منّة منه، بل هو قليل من التكفير عن الخطيئة الكبرى التي اقترفها بحق الشعب الفلسطيني يوم أجاز لنفسه بغير حق اتخاذ قرار تقسيم فلسطين وإعطاء الحركة الصهيونية الحق لإنشاء وطن قومي لليهود على أنقاض الشعب الفلسطيني وحقه التاريخي بأرضه.
3. دعت قيادة فصائل المنظمة إدارة الأونروا في لبنان إلى تأمين جميع المتطلبات التي تقدمت بها في اللقاء الأخير الذي عقدته مع مديرها العام "كلوديو كوردوني"، وأبرزها:
- الإسراع في إعمار مخيم نهر البارد، القديم والجديد، بالإضافة إلى تقديم بدل إيجارات منازل لعائلات مخيم نهر البارد التي مازالت منازلها مدمرة
-فتح باب التوظيف لملء الشواغر في جميع القاطاعات الخدماتية في الوكالة وخاصة قطاع الصحة(التنظيفات)
- تحسين جودة الخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وزيادتها بحيث تتناسب مع إحتياجاتهم المعيشية والحياتية الراهنة، وفي مقدمتها الصحية والتربوية والإغاثية.
4. تؤكد قيادة فصائل المنظمة إدانتها للتعرض للمدارس ومراكز ومكاتب ومقرات الأونروا وموظيفيها والعاملين فيها، بغض النظر عن المبررات التي يسوقها البعض، للتغطية على سلوك البلطجة الذي يمارسه في المخيمات الفلسطينية ضد أبناء شعبنا. 
5. دعت قيادة المنظمة اللجان والقوة الأمنية المشتركة للمزيد من الاهتمام بالأمن الاجتماعي في المخيمات، والتحرك بشكل سريع لمعالجة جميع الإشكاليات التي تحدث لمنع تفاقمها، والحد من نتائجها السلبية على أهلنا. 
6. دعت قيادة المنظمة جماهير شعبنا الفلسطيني للالتزام بالقرارات والإجراءات الصادرة عن وزارة الصحة ووزارة الداخلية اللبنانية واللجنة الصحية الفلسطينية المركزية في لبنان، لمجابهة جائحة كورونا، خاصة بعد توارد معلومات عن إنتشار سلالة جديدة من الفيروس الخطير في أوروبا.