الحياة برس - أدانت وزيرة الصحة د. مي الكيلة القصف الإسرائيلي الذي تسبب بإصابة عشرات الأطفال المرضى ومرافقيهم بالهلع وتضرر مستشفى الدرة للأطفال في قطاع غزة.

وأشارت وزيرة الصحة في بيان صحفي إلى أن هذا الاستهداف هدد حياة الأطفال المرضى ومرافقيهم والطواقم الطبية في المستشفى، معتبرة القصف جريمة وانتهاكاً لاتفاقيات جنيف وللقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وتابعت أن الخوف الذي عاشه الأطفال المرضى داخل المستشفى سيتسبب بآثار نفسية قاسية، مشيرة إلى أن القصف تسبب بإرباك في عمل الطواقم الطبية إضافة إلى إلحاق أضرار جسيمة بمحتويات المستشفى.