الحياة برس - أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية الأربعاء، عن إجرائها ثالث عملية نقل لقاذفة إستراتيجية من طراز "B-52"، للشرق الأوسط.
وقالت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية المعروفة باسم "CENTCOM"، أنها نقلت للشرق الأوسط طائرتين من النوع ذاته انطلقتا من قاعدة ماينوت في ولاية داكوتا الشمالية، وتشدد الولايات المتحدة على تمسكها بالأمن الإقليمي وعرض القوة الفريدة من نوعها على النشر الفوري للقوة القتالية الساحقة.
وقالت القيادة المركزية إن عملية نشر الطائرتين "تمثل كذلك رسالة ردع واضحة لكل من ينوي الإضرار بالأمريكيين أو مصالح الولايات المتحدة".
قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال فرانك ماكينزي قال: "الولايات المتحدة تواصل نشر قوات قتالية في منطقة مسؤولية القيادة المركزية الأمريكية لردع أي عدو محتمل والتأكيد بوضوح أننا مستعدون وقادرون على الرد على أي عدوان موجه ضد الأمريكيين أو مصالحنا". 
وتابع: "لا نسعى إلى نزاع، لكن يجب ألا يسيء أحد تقدير قدراتنا على الدفاع عن قواتنا والتحرك بشكل حاسم ردا على أي هجوم".