الحياة برس - خرجت سهى الطويل، زوجة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، لترد على إتهامها بتبرئة دولة الإحتلال الإسرائيلي من دماء "أبو عمار"، مشيرة إلى ان الأمر ما زال بيد القضاء.
وكتبت سهى على صفحتها في انستغرام قائلة:" ان اوضح شيء مهم للصادقين من ابناء شعبنا. انا عملت مقابله مع التلفزيون الاسرائيلي في فيلم وثائقي عن ابو عمار وسيعرض بعد اسبوع، وكل ما تناقلته الصحافة هو خارج عن سياقه الأصلي". 
وتابعت قائلة: "وانا أصر ان موضوع ابو عمار لسه عند القضاء ولا أستطيع ان اتهم أحد بقتله حتى اسرائيل لان ليس عندي اي دليل وايضا ليس عندي دليل ضد أحد لحد الان ولا اريد ان تلزق التهم في معارك سياسية كيديه فلسطينية داخليه من دون دليل قاطع.."
مضيفة:"تصريحاتي لم تتغير منذ ان استشهد ابو عمار انني من دون دليل قاطع لن اتهم احدا. هذا الذي قلته في المقابلة وسأقوله في المقابلات الاخرى. وقلت اتهمنا بالإرهاب زي مانديلا وغيره ولكن هذا الارهاب الذين تتحدثون عنه هو الذي اوصل صوتنا الى العالم اجمع. وبما ان الفيلم وثائقي قلت رأيي ان الانتفاضة غلط كانت لأننا خسرنا كتيرا وحربنا معهم كانت غير متساوية. لن اخاف ان اعطي رأيي حتى ان حرف فالحقيقة ستسطع دائما".
وكانت صحيفة يديعوت الإسرائيلية نشرت جزء من تفاصيل لقاء سهى مع إحدى القنوات الإسرائيلية، وركزت على موضوع وصف الإنتفاضة بالخطأ، وملف تبرئة إسرائيل من تسميم أبو عمار، مدعية أن سهى إتهمت فلسطينيين بتسميمه.