الحياة برس - احتفلت دولة فلسطين، اليوم الأحد، باليوم الدولي للتعليم الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة، في اليوم الـ24 من كانون الثاني/يناير من كل عام، احتفاءً بالدور الذي يضطلع به التعليم في تحقيق السلام والتنمية.
جاء ذلك من خلال فعالية افتراضية وطنية شارك فيها المسؤولون عن التعليم برسائل متنوعة، في ظل ما تمر به فلسطين والعالم من انتشار لفيروس كورونا كوفيد 19.
وجاءت هذه الفعالية من خلال فيلم قصير من إنتاج الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بالتعاون مع اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم ومكتب منظمة اليونسكو الوطني لدى فلسطين، وشارك فيه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة التربية والتعليم العالي فيها ورئيس اللجنة الوطنية أ.د علي زيدان أبو زهري، ووزير التربية والتعليم مروان عورتاني، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، ومديرة مكتب اليونسكو الوطني لدى فلسطين نهى باوزير، وأمين عام اللجنة الوطنية دوّاس دوّاس، ومدير مركز إبداع المعلم ورئيس الحملة العالمية للتعليم رفعت صباح.