الحياة برس - أثير جدل كبير خلال الساعات الماضية حول حقيقة إستخدام "المسحة الشرجية"، لإكتشاف فيروس "كورونا المستجد"، وإمكانية إستخدامها في مصر.
وقال المتحدث باسم الصحة المصرية خالد مجاهد، أن هذه المسحة يمكن إستخدامها ولكن فقط للأشخاص المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالجهاز التنفسي.
مشيراً لوجود مصابين يعانون من أعراض في الجهاز الهضمي فقط دون الجهاز التنفسي، حيث تظهر نتيجتهم في المسحة العادية بأنها سلبية، ولكن بالحقيقية هم مصابون ولا يمكن التأكد إلا من خلال المسحة الشرجية.
وقد إستخدم العديد من الدول تلك المسحة وأولها الصين.