الحياة برس -  استقبل وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، مساء اليوم الثلاثاء، سفير جمهورية الفلبين أكمد سكام غير المقيم المعتمد لدى دولة فلسطين.
وأكد المالكي خلال اللقاء الذي جرى في مقر سفارة دولة فلسطين لدى المملكة الأردنية، أهمية تعزيز التعاون الثنائي مع جمهورية الفلبين في مجالات عديدة، واهمها عقد مشاورات سياسية خاصة بعد إعادة إفتتاح سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية الفلبين العام الماضي، ما سيدفع عجلة التعاون والتنسيق الثنائي بين البلدين.
وشدد على أهمية توسيع مجالات التعاون الثنائي، وتطرق للعلاقات الفلسطينية الفلبينية على مستويات مختلفة ومنها الحكومي، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني بهدف توسيع قاعدة التواصل وديمومتها بين البلدين، وأهمها المجال الاقتصادي، والمجال الزراعي، والسياحة بما فيها السياحة الدينية، وامكانية تبادل الخبراء والخبرات بين البلدين من خلال الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي لتقريب المسافات بين شعبينا الصديقين.
وناقش الطرفان اثر جائحة كورونا على الدول في كافة المناحي، وأشار المالكي إلى الجهود الفلسطينية لتوفير اللقاح للشعب الفلسطيني، من حيث الاتصالات التي تجريها الحكومة مع مختلف دول العالم.
ومن جانبه، أكد السفير سكام، اهتمام الفلبين بتعزيز العلاقات بين البلدين على كافة الاصعدة، مشيرا إلى أن الفلبين تتطلع لفلسطين لاهميتها ومكانتها في العالم، خاصة بين الدول العربية.
وتطرق الى تطلع الفلبين لرفع مستوى التمثيل الدبلوماسي الفلبيني لدى دولة فلسطين، لكن بسبب الاوضاع الاقتصادية تم تقليص عدد البعثات الفلبينية حول العال.
وأشار المالكي الى استعداد فلسطين لدراسة أي طلب يتم التقدم به من قبل الجانب الفلبيني.
وحضر اللقاء الى جانب المالكي، القائم بأعمال قطاع العلاقات الثنائية لشؤون آسيا وافريقيا واستراليا المستشار رنا أبو حاكمة، ومدير دائرة آسيا الوسطى وأذربيجان لينا حمدان.