الحياة برس - - أعطت وزيرة الصحة مي الكيلة، مساء اليوم الأربعاء، الجرعة الثانية من لقاح كورونا لعدد من الأسرى المحررين، الذين تلقوا الجرعة الأولى داخل سجون الاحتلال.
وقالت وزيرة الصحة في بيان: "نحن نتابع بشكل مكثف ودائم الوضع الصحي لأسرانا داخل سجون الاحتلال، ونطالب بتوفير خدمات صحية أفضل لهم، والأوضاع داخل السجون تساعد على انتشار الفيروس، لا سيما انعدام التباعد، وعدم توفير سلطات الاحتلال سبل الوقاية والعلاج اللازمة لهم".
وأضافت، طلبنا من مختلف المؤسسات الدولية تكثيف الجهود لمطالبة الاحتلال تطعيم الأسرى ضد فيروس كورونا، ومن كافة المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى المرضى، لأن هناك العديد منهم بحالة حرجة ويفتقرون للعلاج المناسب لهم.
وقالت الكيلة: "أسرانا مسؤوليتنا وهم أهلنا، وواجبنا تجاههم بأن نتابع حالتهم الصحية أثناء الأسر، وبعد الإفراج عنهم".