الحياة برس - قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أن نسبة إشغال المستشفيات في الضفة الغربية والقدس بلغت أكثر من 115%، نتيجة إرتفاع أعداد الإصابة بفيروس كورونا.
وأوضحت الكيلة في حديث لإذاعة فلسطين الأربعاء، أن 44% من الموجودين في العناية المكثفة موصولون بأجهزة التنفس الإصطناعي.
وحول اللقحات قالت الوزيرة الكيلة أن الوزارة تستعد لإستقبال لقاحات "فايزر"، و"سينوفارم"، و"سبونيتك"، وفي حال وصل لقاح استرازينكا الذي كان من المفترض أن يصل في شباط الماضي، سيتم حجزه في المخازن حتى يصدر بيان واضح من منظمة الصحة العالمية حول تأثيره.
مشيرة لسعي الوزارة لتطوير مختبرات فحص "كورونا"، كاشفة عن وصول 20 ألف شريحة فحص مخصصة للطفرات الجديدة سيتم توزيعها على كافة المختبرات.
إلى ذلك، أشارت وزيرة الصحة إلى وفاة أم وجنينها وهي الحالة الثانية في فلسطين جراء كورونا، مبينة أن الطفرات المتحورة أكثر فتكا عند النساء الحوامل، وتم طلب إجراء فحص لهذه الحالة للتأكد من أن كانت مصابة بالطفرة المتحورة.
ونوهت وزيرة الصحة إلى أنه تم تقديم العناية لحوالي 100 امرأة حامل منذ بدء الجائحة، وجميعهن وأطفالهن بصحة جيدة.