الحياة برس - ألقت أمواج البحر صباح الأربعاء، جثة متحللة على سواحل مدينة رفح جنوب قطاع غزة.
وقالت مصادر محلية أن الجثة من المتوقع أن تعود لأحد المفقودين المصريين الذين فقدت آثارهم جراء غرق قاربهم قرب ميناء بورسعيد قبل تاريخ 20 فبراير الماضي، الذي عثر خلاله على جثة مواطن مصري من بور سعيد يبلغ من العمر 48 عاماً، قذفته الأمواج خلال منخفض جوي ضرب المنطقة.