الحياة برس - أطلقت مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية لحركة فتح، اسم القائد الوطني الراحل (الطيب عبد الرحيم) على استديو إذاعة موطني.
جاء ذلك لمناسبة مرور عام على رحيل المناضل الطيب عبد الرحيم، وذلك بحضور نائب رئيس حركة فتح محمود العالول وعضوين من اللجنة المركزية نبيل أبو ردينة، وعباس زكي، ونائب مفوضية الاعلام والثقافة وعضو المجلس الثوري بحركة فتح الوزير أحمد عساف وحضور عدد من القيادة الفتحاوية والوطنية والإعلامية.
وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول: إن رحيل الطيب عبد الرحيم خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني لصلابة مواقفه غير العادية في موضوع التمسك في حقوق الشعب الفلسطيني والدفاع عنه وعن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، وقد سجل كما كبيرا من المواقف في هذا الموضوع.
وأعرب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي عن أسفه على رحيل المناضل الوطني الطيب عبد الرحيم لمكانته العريقة على المستوى الدبلوماسي والوطني، كما وصفه بالحارس الامين على المبادئ والقيم التي تركها الشهداء.
ومن جهته أكد نائب أمين سر المجلس الاستشاري لحركة فتح فهمي الزعارير، أن الطيب عبد الرحيم خالد في ذهن الذين يعرفوه وفي ذهن الأجيال الشابة والقادمة، ونقول خسارة الطيب عبد الرحيم خسارة فادحة للشعب الفلسطيني والنظام السياسي الفلسطيني وأبناء حركة فتح، وهو خسارة لكل من عرفه وشد بيده.
واستذكر الزعارير أن الطيب عبد الرحيم قاتل إلى جانب الرئيس الراحل ياسر عرفات في كل معارك الثورة وحصار طرابلس 1983، وقال: المواقف التي تركها الطيب عبد الرحيم لا تحصى ولا يمكن حصرها.
وقال نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر رغم فداحة الخسارة بخسارة القامة الوطنية والقائد الوطني والفتحاوي الكبير الطيب عبد الرحيم إلا أن هناك سعادة غامرة بأن فتح وفية للشهداء منهم الطيب عبد الرحيم وتكرمهم بما يستحقون بما يليق بالشهداء والمناضلين.
بدوره قال أمين عام اتحاد الكتاب الفلسطينيين مراد السوداني، إننا فقدنا عزيز لواحد من الاسماء الحسنى في الثورة الفلسطينية والذين غرسوا أغصان العهد والقسم والوعد بما يليق بفلسطين.
وأشار السوداني إلى إصدار الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، كتابا بعنوان "الطيب عبد الرحيم.. أمين هذه الفلسطين"، يوثق مسيرة نضال الراحل الحافلة بالعطاء و"هذا الإصدار هو تأكيد على سيرة وضاءة لقائد مناضل ومثقف، رشيق الإشارة والعبارة، سليل والده الشاعر الفارس عبد الرحيم محمود شهيد معركة الشجرة".
ومن الجيدر بالذكر أن الراحل الطيب عبد الرحيم كان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وأمين عام الرئاسة الفلسطينية وأحد مؤسسي السلطة الفلسطينية.