الحياة برس - زعمت مصادر اسرائيلية حصولها على وثيقة سرية صادرة من مكتب الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات قبل ما يزيد عن 20 عاما، تكشف عن موقع دفن 3 جنود اسرائيليين في احدى المقابر الفلسطينية في سوريا.
موقع والا الاسرائيلي نشر صورة الوثيقة، زاعما بأنها مكتوب بخط الرئيس عرفات، في حين لم يظهر اي شيء آخر يثبت ذلك، وحتى الجهات الاسرائيلية لم تتأكد من صحتها بشكل كامل.
الوثيقة قدمها نفتالي بينيت لمكتب بنيامين نتنياهو، خلال مايو الماضي، الذي بدوره قدمها لأجهزة الاستخبارات، والتي قالت بأنها لاتحتوي على شيء جديد.
وتوضح الوثيقة حسب مطالعة الحياة برس، طريقة معرفة قبور 3 اسرائيليين اختفت آثارهم خلال اشتباكات مع المقاومة الفلسطينية من منظمة التحرير في ثمانينيات القرن الماضي، مشيرة لمكان قبورهم من خلال خريطة.
وأشارت الى ان الجثث كانت محنطة ومحفوظة داخل توابيات محصنة وقوية بجوار قبور فلسطينية في دمشق.
قبل حوالي عامين ، في عملية مشتركة بين شعبة المخابرات الإسرائيلية والجيش الروسي ، تم العثور على رفات زكريا باومل - أحد المفقودين في معركة السلطان يعقوب منذ عام 1982 - في مقبرة لاجئي اليرموك الفلسطيني في دمشق.
ويواصل الروس البحث في المقبرة عن جنود آخرين ولكن لم يتم العثور عليهم بعد، ولا يعرف ان كان البحث متعلق بالوثيقة ام لا.