الحياة برس - نفى المستشار الاعلامي للاونروا عدنان أبو حسنه صحة الانباء التي تحدثت عن ازالة مادتي الدين والدراسات الاجتماعية من منصة التعليم الرقمي التي اطلقتها الاونروا قبل ايام جراء ضغوط مارستها بعض الجهات على المنظمة الدولية.
وقال ابو حسنه في تصريحات اذاعية له انه قد تم رفع المواد الاساسية على المنصة وهي المواد المعتمدة من قبل السلطة الفلسطينية كمواد رئيسية ولانها جاهزة تقنيا للرفع على المنصة موضحا "ان المواد الاخرى سيتم رفعها قريبا عندما تنتهي التجهيزات الفنية والتقنية ".
واضاف "تعد منصة التعليم الرقمي استجابة مبتكرة وعملية للوكالة للقيود التي تفرضها جائحة كوفيد-19 على التعليم الوجاهي والمنصة اداة فعالة لضمان استمرار الوصول إلى التعليم للموضوعات الأساسية في الوقت الحالي".
وقال " في حالات الطوارئ، ينصب التركيز دائما على الأساسيات إلى أن تتوفر القدرة على تغطية المزيد من الموضوعات ولهذا السبب ومع اقتراب نهاية العام الدراسي، فإن مواد الدعم التي يتم تحميلها للمساعدة في توجيه الطلاب ستركز حصريا على الرياضيات واللغة الإنجليزية واللغة العربية والعلوم".