الحياة برس - أصدرت عائلتي الشرباصي وحجازي في قطاع غزة مساء الأربعاء، بياناً أكدتا فيه على مطالبتهما بتطبيق القصاص بحق متهمين بقتل أحد أفراد عائلة الشرباصي.
ووجه البيان إتهاماً مباشراً لأشخاص من عائلة "الجليس" بارتكاب الجريمة التي راح ضحيتها الشاب سامح رياض الشرباصي "20 عاماً"، مستخدمين الأسلحة البيضاء بطعنه وقتله.
مطالباً الجهات المختصة بالوقوف أمام مسؤولياتها تجاه الجريمة وتطبيق القصاص من القتلة بأسرع وقت ممكن، محذرين من ردة فعل لا يحمد عقباها.
وجاء نص البيان على النحو التالي:.

 بيان صادر عن عائلة الشرباصي وحجازي 
قال تعالى ( مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ
فجعنا كما فجع الجميع في الحادث الأليم والذي تمثل بقتل ابننا الشهيد المغدور سامح رياض الشرباصي بدم بارد على يد مجموعة مجرمة قاتلة من عائلة الجليس وقامو بطعنه غدرا بشكل همجي وهو أعزل لا يملك سلاح يدافع به عن نفسه بشكل مفاجئ بدون أي رادع ديني أو أخلاقي.
إننا نضع جميع الجهات المختصة أمام مسؤوليتهم تجاه هذه الجريمة.
نطالب بتطبيق القصاص من القتلة وبأسرع وقت ممكن حتى لا تصل الامور الى مالا يحمد عقباه
وإننا في عائلة الشرباصي وحجازي قد قررنا ان نقوم بدفن أبننا الشهيد المغدور سامح رياض الشرباصي مع احتفاظنا بكامل حقنا الشرعي والقانوني والعرفي
.والله غالب على أمره
رابطة آل شرباصي وحجازي في الوطن والشتات