الحياة برس - توقع مدير عام الإشرائف والتأهيل التربوي في وزارة التعليم بغزة الدكتور محمود مطر، أن يتم الدخول في العام الدراسي الجديد بنفس الظروف الحالية في ظل إستمرار الحالة الوبائية وتداعياتها.
وقال مطر في حديث إذاعي، أن الوزارة تركز على دراسة الفئات الأكثر تضرراً من الجائحة خاصة صفوف المرحلة الأساسية من الأول حتى الرابع، بهدف دعم برامج التعليم.
وبين ان الوزارة لديها تواصل مع العديد من المؤسسات والجهات لتوفير الدعم اللازم لتطبيق برامج التعليم الصيفي وتنفيذها خلال فترة الإجازة الصيفية لطلبة الصفوف الدنيا كأولوية.
واشار الى ان الوزارة لديها خطة بديلة في حال لم يتوفر الدعم اللازم لتطبيق برامج التعليم الصيفي وهو أن يتم توفيرها من قبل الوزارة ذاتها.
أوضح ان هناك مشاريع قدمتها الوزارة حول برامج التعليم لدى العديد من الجهات وهناك موافقات مبدئية عليها، لكن بدون قرارات نهائية باعتمادها حتى اللحظة ونأمل أن يكون ذلك قريباً.