الحياة برس - دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الإثنين، للإبقاء على حالة الجهوزية في ساحات المسجد الأقصى المبارك، وشد الرحال إليه من القرى والمدن الفلسطينية كافة وأداء جميع الصلوات فيه.
وقالت في بيان لها، أن قرار المحكمة الإسرائيلية بالتأجيل ما هو إلا خديعة لن تنطلي على الشعب الفلسطيني، وستبقى المعركة في منطقة باب العامود وحي الشيخ جراح.
داعية كافة العائلات المقدسية والمؤسسات والجمعيات كافة للتكافل مع عائلات الأسرى والجرحى، وزيارتهم خلال أيام عيد الفطر.
كما وجهت دعوتها للفلسطينيين في الشتات والشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم للخروج في مسيرات دفاعاً عن القدس وفلسطين، كما دعت المواطنين في غزة للخروج وتحويل ليل المستوطنات في الغلاف لـ "براكين ملتهبة" في إشارة للمقاومة الشعبية وإطلاق البالونات الحارقة، كما دعت فصائل المقاومة لإبقاء أصابعهم على الزناد.