الحياة برس - أصيب الليلة، عدد من المواطنين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أعقبت مسيرة نصرة للمسجد الأقصى المبارك ورفضا لمخططات التهجير والتطهير العرقي في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة ورفضا للعدوان على قطاع غزة، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.
وقالت وزارة الصحة إن 11 مواطنا أصيبوا، بينهم 9 بالرصاص الحي في الأطراف السفلية في المواجهات الدائرة في منطقة باب الزاوية، واصفة حالتهم بالمستقرة، فيما أصيب مواطن آخر بقنبلة صوت بشكل مباشر، وىخر بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، نقلوا جميعهم على إثرها للمستشفى.
وكانت مسيرة دعا لها إقليم حركة فتح وسط الخليل، من ستاد الحسين الدولي، إلى دوار ابن رشد وسط الخليل، هتف خلالها المشركون نصرة للقدس وحي الشيخ جراح وغزة.
كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، وفي مخيم العروب شمال الخليل، ومنطقة زيف حنوب المدينة، رشق خلالها الشبان جنود الاحتلال بالحجارة، والزجاجات الفارغة، وأطلق جيش الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام والرصاص المعدني والحي باتجاه المواطنين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز.