الحياة برس - تجددت الجهود لوقف إطلاق النار في غزة مساء الأحد، حيث أجرى مبعوث الأمم المتحدة تور وينسنلاند محادثات مكثفة مع رئيس مجلس الأمن القومي الاسرائيلي مئير بن شبات، ومسؤولين إسرائيليين كبار آخرين، وكذلك مع حماس ومصر في محاولة لاستعادة الهدوء وتجنب التدهور لحرب واسعة النطاق.
وردا على ذلك قال مصدر اسرائيلي رفيع انه حسب موقع والا الاسرائيلي، انه لا يوجد اتفاق على وقف اطلاق النار بعد والعملية العسكرية مستمرة، ولكنه لم ينف وجود مباحثات بين المبعوث الأممي ورئيس مجلس الأمن القومي بهذا الخصوص.
في غضون ذلك ، تحدث وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن عبر الهاتف مع وزير الخارجية المصري سامح شكري وبحث معه الوضع في غزة.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكين أبلغ شكري أنه يجب على جميع الأطراف العمل لوقف موجة العنف. 
كما تحدث عبر الهاتف مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن الوزير القطري أكد لبلينكين أن على المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل لوقف العملية في غزة.