الحياة برس - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد المجدلاني، إن ما يقوم به الاحتلال وآلة الحرب الاسرائيلية من تدمير ممنهج، واستهداف متعمد للمدنيين من الاطفال والنساء، وقصف المباني السكنية، والاعلامية، جعل من قطاع غزة مكانا غير آمن، يتطلب الضغط على الاحتلال لوقف هذه العدوان الهمجي.
وأضاف المجدلاني خلال لقائه سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين قواه واي، أن ما يحدث هو جريمة حرب مكتملة الأركان.
وثمن مجدلاني الموقف الصيني الداعم لقضية شعبنا، وكذلك موقفها المبدئي من العدوان الإسرائيلي ضد غزة، داعيا للمزيد من الضغط الصيني مع المجتمع الدولي لوقف هذا العدوان. مشيرا الى أن الموقف الأمريكي غير مقبول في ظل هذا العدوان بتقديم الأسلحة لحكومة الاحتلال للمزيد من العدوان على الأبرياء المدنيين.
وأوضح أنه لصعوبة الأوضاع الإنسانية المتزايدة نتيجة هذا العدوان ندعو لتقديم المساعدات الاغاثية للعائلات والاطفال عبر خطة عمل دولية تقودها الصين الشعبية.
ومن جانبه أكد واي على موقف بلاده الداعم لوقف العدوان على غزة، وتحركها الدبلوماسي مع كافة الاطراف الدولية من أجل ذلك.