الحياة برس - يواصل جيش الإحتلال الإسرائيلي عدوانه على الشعب الفلسطيني وقطاعاته المختلفة، ويواصل منع الصيادين الفلسطينيين من مزاولة مهنة الصيد في بحر قطاع غزة.
وأفادت مصادر محلية للحياة برس، أن أربع قطع بحرية ما تعرف بـ "الطراد" ما زالت تجوب بحر القطاع من شماله لجنوب على مسافات مختلفة من شواطئ القطاع وتمنع أي دخول للصيادين في مياه البحر.
وأعلنت الشرطة البحرية في غزة فتح البحر أمام الصيادين وإستئناف الصيد الذي توقف بسبب العدوان الإسرائيلي المدمر على القطاع والذي إستمر 11 يوماً.