الحياة برس - تتواصل المسيرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في مختلف دول العالم.
ونظمت الجالية الفلسطينية في إسبانيا وقفة تضامنية بالتعاون مع الأحزاب والنقابات الإسبانية ومتضامين في مدينتي تراسا وجايين الإسبانيتين، رافعين الأعلام الفلسطينية والافتات الداعية للحرية وإنهاء الإحتلال ومحكامته.
كما خرجت في مدينة يوتيبوري السويدية مظاهرة حاشدة بمشاركة أبناء الجالية العربية، كما خرجت مظاهرة في مدينة نستفيذ الدنماركية.
وأعرب مشاركون في مسيرة احتجاجية انطلقت في شوارع مدينة ترافنيك بالبوسنة عن دعمهم للشعب الفلسطيني، نظمتها جمعية شبيبة حزب العمل الديمقراطي وشارك فيها المئات من المواطنين وابناء الجاليات الفلسطينية والعربية.
وفي العاصمة الاسترالية سيدني، تظاهر اكثر من 15 الف مواطن في مسيرة ضد العدوان الاسرائيلي على ابناء شعبنا، بمشاركة العديد من الناشطين وممثلي الأحزاب السياسية الأسترالية والجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية.
وندد المتظاهرون بجرائم الحرب التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني، والتطهير العرقي في القدس، مطالبين بالضغط على إسرائيل لوقف عدوانها وإلزامها باحترام القانون الدولي والكف عن انتهاك حقوق الإنسان الفلسطيني.