الحياة برس -  أكد مشاركون في وقفة دعم وإسناد للأسرى الذين جرى اعتقالهم مؤخرا بشكل خاص، وللاسرى في سجون الاحتلال بشكل عام.
وشدد المشاركون في الوقفة التي دعت لها اللجنة الوطنية لدعم الاسرى في محافظة نابلس، اليوم الاربعاء، على دوار الشهداء وسط المدينة، على ضرورة توحيد ورصف الصفوف خلف قضية القدس وأهلها الذين يواجهون سياسة التهجير القسري.
وقال مظفر ذوقان في كلمة باسم اللجنة الوطنية لدعم الاسرى، ان الاعتقالات طالت الكل الفلسطيني في محاولة لمحاربة وجودنا في كافة المناطق، داخل أراضي العام 48 والضفة الغربية بما فيها القدس.
وأضاف انه منذ العام 1967 اعتقل الاحتلال أكثر من مليون فلسطيني، في محاولة للنيل من عزيمة الفلسطينيين في مواجهة مخططاته وانتهاكاته من قمع والاستيلاء على المزيد من الاراضي وتهجير المواطنين من منازلهم خاصة في القدس المحتلة.
وأكد أهمية مقاطعة البضائع الاسرائيلية والوقوف صفا واحدا وتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال وسياساته.