الحياة برس - قالت وزيرة الداخلية الاسرائيلية أييليت شاكيد ، الثلاثاء، إن رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت لا ينوي لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 
وقالت شاكيد في مؤتمر في جامعة رايشمان في هرتسليا حسب هارتس، "أبو مازن يدفع أموالا للإرهابيين الذين يقتلون يهودا ويقاضي جنود إسرائيليين في لاهاي ، إنه ليس شريكا"، حسب وصفها.
بعد الاجتماع بين غانتس وعباس ، أوضح ممثلو بينيت أنه لا يوجد خطة للاطلاق عملية سياسية مع السلطة الفلسطينية ، وأن بينيت الآن ليس لديه نية للقاء عباس.