الحياة برس - قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي البارز في حركة فتح عزمي الشيوخي ان السلطة الوطنية الفلسطينية انجاز وطني معمد بدماء الشهداء ومعانات الاسرى على طريق العودة والتحرير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف .

واضاف ان الاحتلال الاسرائيلي هو المستفيد الوحيد من صناعة الفتن ومن الفوضى والفلتات واطلاق الرصاص على المقاطعة وعلى المقرات الامنية ومن الاعتداء على افراد المؤسسة الامنية في جنين وفي غير جنين .

ودعا الاجهزة الامنية كافة والقوة المشتركة بان تعمل على بسط سيادة القانون والنظام العام وان تقوم باعتقال كل من اطلق الرصاص على المقاطعة في جنين وكل من قام بالمشاركة في الاعتداء على الاجهزة الامنية وهيبتها في اي مكان .

وقال اننا في اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان وفي حركة فتح نعتز ونفتخر بالقائد المناضل زكريا الزبيدي ونرفض ما تعرض له ابنه محمد الزبيدي من ضرب وفي نفس الوقت ان محمد الزبيدي ليس فوق القانون ونرفض ايضا ان يكون محمد فوق القانون لان القانون سيد الموقف ولا احد فوق القانون مهما كان .
  
واكد الشيوخي على ضرورة اعتقال كل من اطلق الرصاص على المقاطعة في جنين وكل من شارك او مول او خطط او ساند من قاموا بالاعتداء واطلاق الرصاص على المقاطعة .

وشدد انه يجب اعتقال كل من يرتكب جريمة الاعتداء على مقرات الاجهزة الامنية او على اي فرد من افراد المؤسسة الامنية .

واوضح ان قادة وأفراد الاجهزة الامنية يحملون عقيدة وطنية لها علاقة بحماية شعبنا وحماية الوطن والممتلكات العامة والخاصة وهم حماة الدار والديار وحماة المشروع الوطني وصمام الامن والامان .
واشار الى ان ابناء الاجهزة الامنية هم من خيرة المناضلين وهم اسرى محررين وهم اخوة الشهداء والجرحى والاسرى وهم من قادوا الكتائب والفرق والمجموعات ضد الاحتلال واعوانه وهم قادة هبة النفق وانتفاضة الحجارة وانتفاضة الاقصى وهم من قدم الشهداء والدم والغالي والنفيس على مذبح الحرية والعودة والدولة والقدس والتحرير .
وقال : يجب ان نكون رحماء بيننا واشداء على الظالمين والمندسين وعلى صناع الفتن والمحتلين وعلى عصابات قطعان المستوطنين واضاف ان (المراجل مش عبعضنا المراجل على الاحتلال والمستوطنين الارهابيين ) 

حذر من ان الاحتلال يعمل جاهدا لاضعاف الاجهزة الامنية ولاضعاف السلطة الوطنية الفلسطينية لتقويض اقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف من خلال استهدافها لمشروعنا الوطني ولراس الشرعية الفلسطينية المتمثل بالقيادة الشرعية منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح العملاقة والاجهزة الامنية بناة وحماة الحلم الفلسطيني الكبير ومشروعنا الوطني .

واشار الشيوخي الى ان البوصلة المقاومة التي لا تكون موجه صوب الاحتلال ونحو الاستعمار هي بوصلة مشبوهة وان عدونا الاحتلال وقطعان المستوطنين فقط .

واشاد الشيوخي بالمواقف وبالحهود الكبيرة لعطوفة محافظ محافظة جنين القائد اكرم الرجوب ولجميع المحافظين وقادة الاجهزة الامنية على مواصلتهم الليل بالنهار من اجل تفويت الفرص على المتربصين بشعبنا وباجهزتنا الامنية وبقضيتنا الوطنية من اصحاب الاجندات وصناع الفتن من خلال المتابعة الحثيثة ومن خلال الحكمة في القرارات والتعاون والتناغم في العمل والاداء مع الجميع لإغلاق ابواب الفتن وفرض سيادة القانون والنظام العام وتعزيز صمود شعبنا لمواجهة كل التحديات والاخطار الاحتلالية والاستيطانية الهادفة لتصفية وجودنا وتصفية قضيتنا الفلسطينية العادلة وقتل الحلم الفلسطيني الكبير بان تكون لنا دولة فلسطينية مستقلة بعاصمتها القدس كباقي شعوب الارض .

ودعا الشيوخي شعبنا وابناء حركة فتح في جميع المواقع لحماية مشروعنا الوطني بالالتفاف حول اجهزتنا الامنية وسلطتنا الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية بقيادة رمز الشرعية سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت الوطنية وحماية منجزاتنا الوطنية من العابثين وصناع الفوضى والفتن .

المصدر: الحياة برس