الحياة برس - تفقد السفير الفلسطيني لدى تركيا فائد مصطفى، سير حملة تكافل لإغاثة لاجئي سوريا من أبناء شعبنا، التي استكملت اليوم السبت، في مدرسة الفنار الفلسطينية الدولية في مدينة إسطنبول.

وأشاد مصطفى بأداء اللجان التنفيذية التي تواصل عملها، للإعداد للحملة وتنفيذها بما يخدم المستفيدين من أبناء شعبنا، وبما يكفل كرامتهم ويلبي احتياجهم.

والتقى السفير مصطفى بعدد من المستفيدين من الحملة، الذين قدموا شكرهم للقيادة الفلسطينية وللقائمين على الحملة، وأبدوا سرورهم من التنظيم المميز لتنفيذها، ما أدى إلى حصول المستفيدين على مستحقاتهم بكل يسر.

وأكد مصطفى الذي شارك وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ حاتم البكري باطلاق الحملة في أنقرة خلال شهر رمضان المبارك، ضرورة العمل بشكل متواصل وسريع لخدمة المستفيدين من الحملة لإتمامها على الوجه اللائق بمؤسساتنا الوطنية داخل الوطن وخارجه والتي تعمل بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية لخدمة أبناء شعبنا، دون اعتبار لأية أبعاد سياسية أو حزبية.

وكانت وزارة الأوقاف، قد أطلقت حملة "تكافل" في شباط الماضي، نتيجة للأوضاع الصعبة التي كان يعيشها أبناء مخيمات اللجوء السورية في تركيا خلال موسم شتاء 2022.

وجُمعت أموال الحملة من تبرعات أبناء شعبنا في مساجد فلسطين والتي قاربت مليون دينار أردني.

وحددت وزارة الأوقاف، بمساعدة من سفارة دولة فلسطين لدى تركيا، طبيعة الفئات المستهدفة على وجه الدقة، وطبيعة المبلغ المالي المنوي توزيعه وبناء على أية مقاييس.

المصدر: الحياة برس