الحياة برس - شجاعة كبيرة تحلت بها طفلة في الـ 12 من عمرها حين هجم عليها لص في الشارع أثناء سيرها وحدها في حي هادئ، حيث قاومته ولم تستسلم له حتى اللحظة الأخيرة.

وأراد اللص سرقة هاتفها المحمول، الذي حملته في يدها، إلا أنها تمسكت به بقوة، حتى عندما طرحها اللص أرضًا استطاعت أن تسقطه بدورها، ولم تستسلم له حتى اللحظة الأخيرة، حين استطاع أن يستحوذ على الهاتف ليركض هاربًا. 

وسريعًا نشرت الشرطة فيديو التقطته كاميرات المراقبة للحادث، مطالبة من يتعرف على الجاني بالاتصال بها.

أما الإعلام البريطاني، فوصف الفتاة بـ«الشجاعة» بعد إظهارها قوة شخصيتها، وقاومت لص أكبر منها حجمًا وسنًا وكادت تتغلب عليه.