الحياة برس - نشرت وزارة الدفاع الروسية بمناسبة يوم الغواصات فيديو مذهلا عن عمل المكون الأكثر هدوءا وهولا للقوات البحرية الروسية.


وقد تم إدخال الغواصات إلى القوات الروسية بمرسوم من الإمبراطور نيقولا الثاني يوم 19 آذار/مارس من عام 1906. وتم حينها اعتماد 10 غواصات إلى الأسطول الروسي. وأصدرت وزارة الدفاع الروسي، يوم 15 تموز/يوليو من عام 1996، أمرا بالاحتفال بمناسبة "يوم الغواصات".


ويبدأ الفيديو وينتهي بإطلاق الصواريخ من تحت الماء. وهذا ليس صدفة، إذ أن البحرية الروسية لم تعد تملك غواصات مجهزة بالطوربيدات فقط. وتحمل الغواصات المتعددة الأغراض على متنها الصواريخ المجنحة من طراز "غرانيت" و"أونيكس" والصواريخ العالية الدقة "كاليبر"، كما أن الغواصات النووية الاستراتيجية مجهزة بالصواريخ البالستية "سينيفا" و"بولافا" و"لاينير".

وتظهر في الفيديو إحدى الغواصات النووية من مشاريع "بوريي" و"ياسن". بالإضافة إلى غواصة "فارشافيانكا"، التي تعمل على الديزل والكهرباء، وعلى الرغم من صغر حجمها إلا أنها مجهزة بصواريخ "كاليبر". وقد عرضت سفن أسطول البحر الأسود القدرة على استخدام هذه الأسلحة بالقرب من الساحل السوري. كما تم عرض غوص وخروج الغواصات فوق سطح الماء وعمل الطاقم.