الحياة برس - ركزت صحف عربية، الصادرة اليوم الأحد، في عناوينها، على التنديد الفلسطيني بإحباط واشنطن "تحقيقا مستقلا" أحداث غزة.

كما تناولت استهداف الاحتلال الصحفيين في الميدان، وتشييع الزميل ياسر مرتجى، أثناء تغطيته أحداث" جمعة الكاوشوك"، الجمعة الماضية.

وتحدثت عن مطالبة فلسطين بإلغاء حق الفيتو لأميركا في مجلس الأمن، وإدانة مجلس الأمن العدوان على غزة.

وتطرقت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية في عناوينها إلى تشييع شهداء، الجمعة الماضية، خلال المواجهات العنيفة التي شهدتها الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة.

وتناولت الصحيفة تنديد السلطة الوطنية الفلسطينية بإحباط الولايات المتحدة، للمرة الثانية في أسبوع، مساعي قامت بها الكويت، نيابةً عن الجانب الفلسطيني- العربي في مجلس الأمن، لإصدار بيان صحفي بسيط يطالب بإنشاء لجنة تحقيق "مستقلة وشفافة" في الأحداث الدامية التي وقعت على حدود غزة مع إسرائيل ويشدد على حق المدنيين الفلسطينيين في التظاهر السلمي.

كما ركزت على تحقيق وكالة الصحافة الفرنسية، مفاده بأن المنطقة التي تسيطر عليها حركة حماس تعاني من الحروب، والفقر، والاكتظاظ السكاني، بالإضافة إلى حصار جوي، وبري، وبحري خانق تفرضه إسرائيل.

بدورها، ذكرت جريدة الغد الاردنية "أن الخارجية الفلسطينية طالبت المجتمع الدولي بإعادة صياغة عمل مجلس الأمن الدولي، بشكل يبطل حق الفيتو لدى الولايات المتحدة حال استخدامه خلافا لمبادئ الأمم المتحدة.

وذكرت أن قطاع غزة -الذي تسيطر عليه حركة حماس- يعاني من الفقر والاكتظاظ السكاني، بالإضافة إلى حصار جوي وبري وبحري خانق تفرضه إسرائيل.

صحيفة "الاهرام المصرية " تصدرت عناوينها خبر مفاده: للمرة الثانية على التوالي خلال أسبوع، الولايات المتحدة الأميركية تعرقل إصدار بيان يطالب إسرائيل باحترام القانون الدولي، وحق المدنيين الفلسطينيين في التظاهر السلمي بمجلس الأمن الدولي.