الحياة برس - نظمت بلدية الزبابدة وجمعية الكتاب المقدس الفلسطينية إفطارا رمضانيا تحت رعاية عطوفة اللواء ابراهيم رمضان محافظ محافظة جنين بحضور مروان دعيبس رئيس البلدية ونشأت فيلمون مدير عام جمعية الكتاب المقدس الفلسطينية وسماحة المفتي محمد سعيد صلاح مفتي قوات الأمن الوطني ووليد استيتي مدير عام حكم محلي جنين وممثلي الأجهزة الأمنية ورجال الدين ورؤساء وممثلي الهيئات المحلية والفعاليات الرسمية والشعبية ومواطني بلدة الزبابدة والبلدات المجاورة.
ورحب فيلمون في كلمته باسم بلدية الزبابدة وجمعية الكتاب المقدس الفلسطينية بالحضور متمنيا أن يعود رمضان في العام المقبل وقد تحققت الأماني للجميع شاكرا للحضور تلبية الدعوة ومؤكدا على أهمية اللحمة الوطنية الواحدة والنسيج الاجتماعي الواحد ومقدما التهاني بحلول عيد الفطر السعيد للجميع.
بدوره فقد أكد عطوفة اللواء ابراهيم رمضان على أهمية اللقاء مشددا على النسيج الاجتماعي الذي يحتذى به في الزبابدة وشاكرا للقائمين على هذا اللقاء هذه اللفتة ومقدما التهاني بحلول عيد الفطر السعيد وان يعود العيد القادم وقد تحققت أمنيات الجميع مشددا على أن بلدة الزبابدة ضربت للعالم أروع أنواع التسامح والتآخي والذي جسد بالوحدة الوطنية وبنسيج السلم الأهلي
فيما أكد مروان دعيبس رئيس بلدية الزبابدة إن الإفطار الرمضاني هو لقاء سنوي في بلدة الزبابدة ودليلا على المحبة الأخوية والأخوة الصادقة بين أبناء الشعب الواحد شاكرا للجميع تلبية الدعوة ومقدما التهاني باسم بلدية وأهالي الزبابدة بحلول عيد الفطر السعيد متمنيا أن يعود العيد القادم وقد تحققت أمنيات شعبنا بالحرية والنصر والاستقلال.