الحياة برس - الخليل

افتتحت جمعية النشاط النسوي، اليوم الاثنين، لمناسبة الثامن من اذار، معرض تسلم الايادي الثالث في قاعة رابطة الجامعيين بمدينة الخليل، واحتوى على أشغال يدوية، ولوحات فنية، وخزف وزجاج، ومطرزات ونسيج.

أكدت الممثلة عن محافظ الخليل أماني أبو اسنينه، على دور المرأة في بناء المجتمع والنهوض بكافة تفاصيله وانها شريكة الرجل في النضال وكافة الميادين الحياتية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، مشيدة بدور الجمعية في دعم النساء والأسر المحتاجة من خلال تمكينهم وتعليمهم العديد من الحرف خاصة اليدوية.

وقالت رئيسة الجمعية ميسون القواسمي: "نعمل في الجمعية للنهوض بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والمهني والثقافي للمرأة على مستوى محافظة الخليل، ونتطلع لتمكين النساء والشباب لإيجاد فرص عمل من خلال تدريبهم وعمل دورات تأهيل لهم في مبنى الجمعية بما يتعلق خاصة بالحرف اليدوية وفن التجميل وتصفيف الشعر والخياطة وفن التفصيل والتصنيع والانتاج الغذائي".

ونوهت القواسمي الى ضرورة تنمية فكرة العمل التطوعي ومشاركة المرأة والشباب بالتنمية المجتمعية، موضحة ان المعرض يحمل رسالة سامية مضمونها أن المرأة قادرة على مشاركة الرجل بكافة تفاصيل الحياة والمساهمة في بناء المجتمع بإمكانياتها الذاتية وبدون ممول خارجي يذكر.

وبين مدير تربية وتعليم محافظة الخليل عاطف الجمل، أنه لا يمكن ان يحرز المجتمع تقدما اجتماعيا ولا علميا دون تفعيل نصفه الثاني والمتمثل بالنساء.

وقالت عضو المجلس التشريعي سحر القواسمة: المرأة سند الرجل بكافة نواحي الحياة، والثامن من اذار هو يوم التأكيد على حقوق المرأة التي انصفها الشرع الحنيف ونظم حقوقها بعدالة في كافة الاتجاهات.

ومن جانبه، أكد المفوض السياسي والوطني اسماعيل غنام، اهمية خلق بيئة سليمه وفعالة لتمكين النساء والشباب بهدف ايجاد قيادات مجتمعية شريكة في كافة المجالات لتأخذ على عاتقها مسؤولية تنمية المجتمع الفلسطيني.

وأشار مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في جنوب الضفة الغربية أمجد أبو لبن، أن الوكالة تعمل دوما على تمكين النساء ومشاركتهن فعالياتهن، مشيدا بدور المرأة المحوري والمركزي في بناء المجتمع.