الحياة برس - أطلع محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، اليوم الاثنين، قائد فريق البعثة الكندية في فلسطين العميد مارك غانييه، على الأوضاع العامة في المحافظة وانتهاكات الاحتلال.
وشكر الرجوب العميد غانييه على الدعم الكندي للشعب الفلسطيني، خاصة المؤسسة الأمنية لأداء واجبها لتوفير الأمن والاستقرار في المجتمع الفلسطيني .
وتطرق إلى الوضع الأمني الداخلي والتعاون بين الأجهزة الأمنية من أجل تعزيز الحالة الأمنية وتطبيق سيادة القانون والسلم الأهلي حفاظا على أمن وكرامة وحقوق شعبنا .
وقدم المحافظ صورة عن انتهاكات قوات الاحتلال المستمرة من خلال الاقتحامات والمداهمات اليومية، للمنازل والورش واعتقال المواطنين والاعتداء عليهم ومصادرة أراضيهم ومنعهم من العمل فيها، مشيرا إلى الأزمة المالية بسبب سرقة الاحتلال الإسرائيلي لأموال المقاصة الفلسطينية.
بدوره، أكد غانييه التزام كندا بمواصلة دعم السلطة الوطنية، مشيرا إلى أن الزيارة تهدف للاطلاع على الأوضاع العامة في المحافظة، وآلية التعاون على صعيد الأمن والبنية التحتية، من خلال دراسة الاحتياجات عبر الجهات ذات العلاقة، وتقديم الدعم للأجهزة الأمنية.
واستمع من قادة الأجهزة الأمنية إلى انجازاتهم في بسط الأمن والنظام، والمعيقات التي تواجههم جراء انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي المستمرة في المحافظة.
وحضر اللقاء، قائد منطقة جنين العميد ركن محمد أبو هيفا، ومدير شرطة المحافظة العقيد حقوقي نادي حلاحلة، ومدير الارتباط العسكري العقيد محمد قندس، ومدير الأمن الوقائي العميد مهند أبو علي، ومدير الاستخبارات العسكرية العقيد طالب صلاحات، ونائب مدير المخابرات العامة العقيد جمال الطيراوي، ونائب محافظ جنين كمال أبو الرب.