الحياة برس - من المقرر أن يصل السفير القطري محمد العمادي لدولة الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء المقبل للقاء عدداً من المسؤولين الإسرائيليين، لبحث ملف التهدئة وتطبيق البنود التي لم تنفذ بعد.
وتأتي زيارة العمادي في ظل الهدوء الحذر الذي يشهده قطاع غزة، خاصة بعد العمليات الفردية التي نفذها أفراد من المقاومة الفلسطينية، متجاهلين كل ما يقوم بفعله مسؤوليهم في الفصائل التي تحاول أن تحصل على تهدئة طويلة ورفع كامل للحصار.
ومن المتوقع أن يصل العمادي القطاع يوم الخميس المقبل، وسيعقد اجتماعات مع مسؤولين في غزة ويبحث ملف الكهرباء والمساعي الجارية لإنهاء الأزمة الممتدة منذ ما يزيد عن 12 عاماً.
يشار أن الآلاف من الأسر الفقيرة في القطاع تنتظر وصول العمادي على أمل أن يتم صرف دفعة جديدة من منحة الـ 100 دولار، التي تقدمها قطر لأكثر من 60 ألف أسرة فقيرة.


المصدر: وكالات + الحياة برس