الحياة برس - كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي " الشاباك " عن مخطط إستخباري كانت تقوم به حركة حماس وتستهدف إختراق هواتف الجنود الإسرائيليين بهدف الحصول على معلومات أمنية.
وقالت مصادر إسرائيلية حسب ترجمة الحياة برس الأحد، أن عناصر حماس إستخدموا تطبيقاً مزيفاً وحاولوا إقناع ضباط أمن وجنود إسرائيليين لتحميله على هواتفهم.
وفي هذا السياق قامت سلطات الاحتلال بفحص هواتف الجنود المصابة، والتي يعتقد أن حماس استغلتها لجمع المعلومات عن جنود الجيش.
وأضافت أن الجنود الذين قاموا بتنزيل التطبيق وصلوا في النهاية لموقع مزيف، وعرض أمامهم رسالة خطأ " الجهاز غير مدعوم "، واختفى رمزه عن شاشة الهواتف، وقام بعض الجنود بحذف التطبيق من الجهاز ولكن البرمجية المحملة بالتطبيق استمرت بالعمل داخل الهاتف، وقد حصلت على اذونات للوصول للرسائل وموقع المستخدم وفتح الميكروفون والكاميرا وتسجيل المكالمات.
وحسب زعم الإحتلال فإن المجموعة المنفذة لهذا الهجوم تدعى " aptc-23"، وتعمل أيضاً ضد أجهزة الأمن الفلسطيني وتحاول نقل برامج التجسس للهواتف وأجهزة الكمبيوتر وتركز كثيراً على ملفات وورد ( Word ) والبي دي أف ( pdf ) والجداول.
كما استخدم المهاجمون خادم واحد لتخزين المواد، وكانوا يستخدمون أسماء وهمية وأسماء لمشاهير مثل:"  Jim Morrison، Doors soloist ، و Eliza Doolittle ، وGretchen Blailer ".