الحياة برس - دخل الأسير زياد مطلق سيلاوي من قرية زبوبا غرب جنين، اليوم الاثنين، عامه الـ 17 والأخير داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن الأسير السيلاوي محكوم بالسجن لمدة 17عاما، ولم يتبق له سوى ستة أشهر، وكان قد اعتقل بتاريخ 16-3-2003 ويقبع في معتقل جلبوع.
كما تعرض الأسير للعزل وحرمت عائلته لفترات طويله من زيارته ضمن سياسة العقاب التعسفي التي تنتهجها إدارة مصلحة سجون الاحتلال بحق الحركة الأسيرة.