الحياة برس - أمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتسليم مكرمة رئاسية مالية وصرف مكافأة شهرية لعائلة اللواء الراحل مصباح البديري قائد جيش التحرير الفلسطيني السابق.
وسلم مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي الخميس، زوجة الراحل أمل الشوبكي وابنته خولة المكرمة لإعانتهم في مصاريف الحياة ووفاءاً للمرحوم الذي أفنى عمره مناضلاً لخدمة فلسطين وقضيتها العادلة.
وعبرت زوجته عن خالص شكرها وتقديرها لسيادة الرئيس على هذه المكرمة الإنسانية التي ستكون كما قالت عوناً لأسرتها بالحياة.
ومن جهتها قالت ابنته خولة: نعتبر أننا أبناء الرئيس محمود عباس، موجه له شكرها على سؤاله عنهم ومساعدته لهم.
وأضافت: إننا نرفع رأسنا عالياً بهذه المكرمة التي أتت من الرئيس عباس رغم كل همومه الوطنية والسياسية ولكنه الوفي الأول لأبناء شعبه.
وكان الراحل مصباح توفيق البديري قد توفي بتاريخ 4/ يناير / 2020 وهو من مواليد مدينة القدس المحتلة، وكان من ضمن القوات الفلسطينية التي شاركت في حرب أكتوبر 1973، التي تمكن خلالها الجيش المصري من إجتياز خط برليف، حيث شاركت القوات الفلسطينية حينها بتنفيذ عمليات مع الجيش المصري الثالث.
كما شارك في العمليات البطولية التي نفذتها قوات حطين والقادسية في الجولان المحتل، وخاصة عمليات الإنزال الجوي التي استهدفت مواقع الاحتلال في تل الفرس وجبل الشيخ.
كما كان اللواء مصباح البديري أحد أعضاء الدفعة الأولى من الضباط الفلسطينيين في أول دفعة ضباط تم تخريجها في تاريخ الجيش السوري بعد الإستقلال وكانت قد انطلقت الدورة منتصف عام 1946.
وتم تخريج اعضائها نهاية نيسان/ابريل 1948، الذين حملوا رتبة الملازم، وشاركوا في حرب فلسطين في صفوف الجيش السوري والقليل منهم مازال على قيد الحياة.