الحياة برس - كشفت تقارير طبية عن إصابة إحدى العاملات في الفاتيكان بفيروس كورونا.
وقالت صحف بريطانية أن المصاب يعيش في بيت الضيافة الخاص الذي يستخدمه بابا الفاتيكان فرنسيس البالغ من العمر 83 عاماً، في مدينة سانتا مارتا الكولومبية.
ويستخدمه البابا كمقر لتناول وجباته وعقد اجتماعاته الخاصة، فيما هو ما زال منعزلاً عن العالم بعد إصابته بنزل برد نهاية الشهر الماضي.
وأكدت مصادر في الفاتيكان أن البابا فرنسيس ليس لديه أي أعراض إصابة بالفيروس، كما تم تصوير وهو يعطي قداساً في كنيسة سانتا مارتا هذا الصباح.
وتعمل السلطات المختصة بتطهير بيت الضيافة.
وأفاد متحدث باسم الفاتيكان أن البابا كان يتناول أكله لوحده في غرفته منعزلاً عن الآخرين، كما كان يتحرك داخل السكن ويحافظ على المسافات الآمنة والضرورية.
بابا الفاتيكان يعاني من مشكال في الرئة كما عانا من عرق النسا سابقاً.
وأجرى أيضًا صلاة جماعية من خلال بث عبر الإنترنت لمساعدة الناس على الراحة وسط تفشي المرض مؤخراً.
شهدت إيطاليا انخفاضا طفيفا في معدل الوفيات منذ بدء تفشي المرض، ووصل إجمالي البلاد وفيات البلاد إلى 7503.