الحياة برس - كشفت مصادر فلسطينية مطلعة عن إجراء إتصالات خلال الساعات الماضية بين جهاز المخابرات المصرية وحكومة الإحتلال الإسرائيلي لبحث ما صرح به قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار حول ملف الأسرى.
وطلب الجانب الإسرائيلي من المسؤولين المصريين الاتصال بقيادة حركة حماس لمعرفة المزيد من التفاصيل بعد تصريحات السنوار في ظل إنتشار فيروس كورونا.
وأشارت المصادر حسب العربي الجديد إلى أن الإحتلال أبدى إستعداده لإعادة التفاوض بشأن ملف الأسرى مقابل مساعدات غذائية وطبية وإطلاق سراح عدد من المعتقلين من كبار السن والنساء بشكل عام بدون التقيد بشروط حركة حماس أو الأشخاص الذين ترغب بالإفراج عنهم.