الحياة برس -  دخل الأسير ثابت عزمي سليمان مرداوي (43 عامًا) من بلدة عرابة جنوب غرب جنين، اليوم الأحد، عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور لوكالة الرسمية، أن الأسير مرداوي اعتقل بعد إصابته برصاصتين، مشيرا إلى انه وبعد عدة سنوات من اعتقاله حكم عليه بالسجن المؤبد 21 مرة، إضافة إلى 40 عاما.
وذكر ذوو الأسير مرداوي، أنه تعرض للعزل الانفرادي لثلاث سنوات كاملة، ويعاني من عدة أمراض، أبرزها ديسك في الظهر، وهو بحاجة لعملية منظار، ويماطل الاحتلال في إجرائها، وأنه نقل إلى مستشفى الرملة أكثر من مرة خلال فترة اعتقاله، ولا تزال سلطات الاحتلال تعاقب معظم أفراد عائلته بمنعهم من زيارته.