الحياة برس - أعلن المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه ان عملية تشريح جثمان الشهيد الأسير نور البرغوثي ستتم يوم غد الأحد في معهد الطب العدلي ابو كبير، بحضور طبيب فلسطيني، ومحام من الهيئة، للوقوف على ملابسات وظروف استشهاده.
وأكد عبد ربه في اتصال هاتفي مع "وفا"، أن جهودا حثيثة تبذل لاسترداد جثمان الشهيد البرغوثي.
يذكر أن البرغوثي قد استشهد بتاريخ الحادي والعشرين من نيسان الجاري، إثر تعرضه للإغماء الشديد أثناء وجوده بغرفته في قسم "25" بمعتقل النقب الصحراوي، وتأخرت سلطات سجون الاحتلال عن إنعاشه لأكثر من نصف ساعة بشكل متعمد، وهو معتقل منذ نحو 4 سنوات في سجن النقب الصحراوي، ومحكوم بالسجن الفعلي لمدة 8 سنوات، وباستشهاده يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 223 شهيداً منذ عام 1967.
ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز 5 جثامين من الأسرى الشهداء، وهم: أنيس دولة الذي استشهد في سجن عسقلان عام 1980، وعزيز عويسات الذي استشهد عام 2018، وفارس بارود، ونصار طقاطقة، وبسام السايح وثلاثتهم استشهدوا خلال العام المنصرم. فيما وصل إلى 67 عدد الأسرى الذين قتلهم الاحتلال عبر إجراءات الإهمال الطبي المتعمد وهي جزء من سياسة ثابتة وممنهجة، وذلك منذ العام 1967.