الحياة برس - نقلت شرطة الاحتلال في مركز تحقيق " المسكوبية "، الأسير اللواء بلال النتشة إلى مستشفى " شعاري تصيدق"، جراء تعرضه للتحقيق الغير إنساني والقاسي.
وقال هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن أمين عام المؤتمر الشعبي في القدس، تعرض لتحقيق قاسٍ فور إعتقاله فجر الثلاثاء من منزله في القدس المحتلة، ضمن حملة إعتقالات طالت 13 مواطناً معظمهم من قيادات ومسؤولي مؤسسات رسمية فلسطينية ونشطاء إجتماعيين وأسرى محررين.
الهيئة والأمانة العامة للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، حملا الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة اللواء النتشة، مشيرين إلى أن نقل الأسير للمستشفى بعد ساعات من اعتقاله دليل على وحشية الاحتلال.