الحياة برس - دخل أسيران من مخيم جنين وبلدة عرابة، الخميس، أعواما جديدة في سجون الاحتلال .
وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور للوكالة الرسمية أن الأسيرين خليل مصباح خليل موسى من مخيم جنين والمحكوم لمدة 20 عاما دخل عامه الـ 18، ومحمد قاسم أحمد العارضة من عرابه دخل عامه الـ19 في سجون الاحتلال الإسرائيلي وهو محكوم مدى الحياة .
وذكر ذوو الأسير العارضة للوكالة الرسمية، أن والدته المسنة تعاني من سياسة المنع الأمني وحرمانها من الزيارة لسنوات طويلة.
من جهتها، قالت عائلة الأسير مصباح، أن معاناتهم مستمرة منذ سنوات من حرمان الزيارة، مشيرة الى تردي الوضع الصحي لخليل بعد اعتقاله وهو مصاب بالرقبة بشظايا رصاص الاحتلال، إضافة إلى معاناته من التهاب الكولون، ومنوهة الى حرمان الأسير من وداع والده الذي توفي وهو في الأسر.