الحياة برس - قالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، إن الطفل خالد عصفور من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي من جنود الاحتلال أثناء اعتقاله.
وأوضح الباحث في الحركة هاني نصار، أن الهدف من الزيارة المراقبة الجادّة والمستمرة لانتهاكات حقوق الأطفال في فلسطين وتوثيقها بعد تعرضهم لإنتهاكات فاضحة دوليا أثناء إعتقالهم من قبل سلطات الاحتلال، إضافة الى تقديم الدعم النفسي للطفل خالد والذي تعرض لظروف نفسية قاسية خلال اعتقاله لأيام وعزله في زنزانة إنفرادية.
وأكد العمل على تمثيل الأطفال في المحاكم والدفاع عن حقوقهم المنتهكة، وتقديم استشارات وخدمات قانونية للأطفال وللعائلات المحتاجة لحماية حقوق أطفالها وتنظيم حملات توعية وتثقيف تتعلّق بحقوق الأطفال، إضافة الى تقديم الدعم النفسي لهم.
وأضاف نصار، أن الحركة العالمية تعمل على تمكين الأطفال، وتفعيل مشاركتهم في الحياة الاجتماعية وصنع القرار.