الحياة برس -محمد ملحم 
أقامت فصائل منظمة التحرير ، الليلة الماضية، مهرجان استقبال حاشد للأسير المحرر داود هرماس السعدة في حلحول ، بعد اعتقال دام 15 عاما و6 شهور في سجن النقب الصحراوي.
وشارك في المهرجان، حشد كبير من أهالي مدينة حلحول وفعاليات وقوى المدينة .
وتخلل المهرجان إلقاء عدة كلمات حيث أكد الجميع على ضرورة الوحدة الوطنية وبذل مزيد من الحراك نصرة للحركة الأسيرة،
وطالب الجميع التحرك لوقف المجازر التي ترتكب بحق أبناء شعبنا والحركة الأسيرة
وشدد الجميع على ضرورة الوحدة الوطنية ورص الصف الوطني من أجل إحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا، رافضا كافة الضغوطات للنيل من قضيتنا الوطنية العادلة،
 وقال الأسير المحرر داود هرماس السعدة ، انه يجب على الجميع العمل على إنهاء الانقسام لكي نتمكن جميعا من التصدي للمؤامرات الدولية والمحلية والتي تهدف الى تدمير مشروعنا الوطني التحرري،وأكد ان الفرحة لن تكتمل بعد الا بخروج كافة الاسرى فقد ترك خلفه رفاق درب عاش معهم سنين وسنين و الم الأسر والبعد عن الأهل
يذكر ان الأسير هرماس قد فقد والدته وهو داخل سجون الأحتلال الأحتلال
وكانت قوات الاحتلال قد أفرجت عن الأسير دادود هرماس السعدة من سجن النقب الصحراوي بعد انتهاء محكوميته والبالغه 15 عام و6شهور ، على حاجز الظاهرية جنوب الخليل.