الحياة برس - ثمن مستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك، مواقف مجلس الكنائس العالمي، ومجلس كنائس الشرق الأوسط، ومجالس كنائس هولندا والنرويج، وكنائس الولايات المتحدة الأمريكية، التي طالبت باتخاذ اجراءات حازمة تجاه خطة الضم الاحتلالية ورفضت دعم الادارة الامريكية للاحتلال بالسيطرة على 30 بالمئة من الضفة.
واكد البندك في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الاثنين، على اهمية مواقف مجالس الكنائس بالتحذير من خطورة الضم على الاستقرار في المنطقة، وعلى الوجود المسيحي في فلسطين وتقليل فرص السلام، مشيرا الى زيادة حجم التضامن مع شعبنا في العالم اجمع.