الحياة برس -  بحث رئيس دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، مع ممثل ألمانيا الاتحادية لدى دولة فلسطين كرستيان كلاجس، اليوم الأربعاء، آخر المستجدات المتعلقة بإعلان اسرائيل عن ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية وبسط سيادتها عليها.
وأعاد أبو عمرو تأكيد موقف القيادة والشعب الفلسطيني الرافض لهذا الاعلان، وحذر من العواقب الوخيمة له في حال اقدمت الحكومة الاسرائيلية على تنفيذه.
وشكر الممثل الألماني على موقف بلاده الرافض للضم وعلى الدور الذي تقوم به ألمانيا داخل الاتحاد الاوروبي لبلورة موقف موحد رافض للضم.
وطالب بممارسة المزيد من الضغط الألماني والاوروبي على اسرائيل وفرض العقوبات عليها لإجبارها على التراجع عن موقفها واحترام ما نص عليه القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر مثل هذا الاجراء الاسرائيلي.
يذكر أن المانيا ترأس الاتحاد الاوروبي في دورته الحالية، كما ترأس مجلس الأمن الدولي الشهر المقبل.