الحياة برس - أعلن وزير التنمية الإجتماعية أحمد مجدلاني، قرارات فيما يتعلق بتشديد الرقابة على عمل المؤسسات الإيوائية.
وخص بالذكر المؤسسات التي ترعى المسنين وأشخاص ذوي الإعاقة والأطفال والنساء والأيتام، مع منع زيارتها تحت طائلة المسؤولية بسبب تفشي فيروس كورونا.
مشدداً على أولوية حماية النزلاء في هذه الظروف وحفظهم ومنع إصابتهم بالفيروس، قائلاً:"إن كبار السن هم ذاكرتنا الجماعية أمام محاولات الطمس والإقصاء والاجتثاث، وهم أصحاب الرواية الحقيقية، وأصل الحكاية، والحفاظ عليهم واجب أخلاقي واجتماعي وديني وحقوقي". 
وأضاف: "احموا كبار السن ووفروا لهم كل سبل العناية والرعاية والحماية، كي لا يصابوا بهذا الفيروس الخطير، وابقوا بينهم وبين الناس مسافة مناسبة تحافظ على فكرة التباعد الاجتماعي، والتزموا بإجراءات السلامة حتى تمر هذه الجائحة بأقل الأضرار والخسائر".