الحياة برس - نظمت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين السبت، بمشاركة من فصائل فلسطينية مختلفة، وقفة إحتجاجية في مدينة غزة رفضاً لصفقة القرن ومؤامرة ضم الضفة الغربية والأغوار.
وجاءت الوقفة بعنوان " بالمقاومة والوحدة سنسقط صفقة القرن ومؤامرة الضم للضفة الغربية والأغوار "،
وقال المتحدث باسم الحركة خالد الازبط، أن الوقفة تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات التي أقرتها الحركة لمواجهة المؤامرة، مشيراً إلى أن ما يجري اليوم هو أخطر مراحل الصراع، والصمود والوحدة هما الركن الأساس في المواجهة.
مطالباً الشعب الفلسطيني بتفعيل كل الأنشطة السلمية والشعبية والكفاح المسلح لإفشال المؤامرات والمخططات التصفوية، كما دعا الأمتين العربية والإسلامية للوقف وقفة جادة، والنزول للشوارع ومناهضة التطبيع ودعم فلسطين.
وفي رسالته للاحتلال الإسرائيلي، قال: إن "القرار لا رجعة عنه وإن رهان العدو على الغطرسة الأمريكية والتطبيع العربي لن يكون ورقة نجاة أو تمرير مخططات الضم والتهويد، بل ستكون المواجهة الشاملة وتحريك كل الساحات في وجه العدو الصهيوني، والعمل على تطهير كل فلسطين من دنسه".