الحياة برس - أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين، المواطنة آية أبو ناب على المسجد الأقصى 6 أشهر.
وقد اعتقل الاحتلال الفتاة بالإضافة لمجموعة من الفتيات قبل اسبوع داخل مصلى باب الرحمة، بعد الإعتداء عليهن بالضرب وتسليمهن قراراً بالإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوع.
وتعرضت أبو ناب لعدة اعتقالات من قبل شرطة الاحتلال، واعتدي عليها قبل عدة أشهر عند باب حطة، وأبعدت عن الأقصى لفترات متفاوتة. 
وأبعدت شرطة الاحتلال أمس المقدسي نظام أبو رموز عن الأقصى لمدة أسبوع قابلة للتجديد، والمحامي خالد زبارقة من اللد بالداخل المحتل عن الأقصى لأسبوع، واشترطت عليه المثول أمامها بعد نهاية الأسبوع لتسلم قرار إبعاد لعدة أشهر.
كما وأبعدت الشاب محمود الشاويش عن البلدة القديمة بالقدس المحتلة لمدة أسبوعين، وطال قرار الابعاد حراس المسجد الأقصى، حيث أبعد مؤخرًا الحارس فادي عليان لمدة 6 أشهر، والحارس عبد الكريم قاعود لمدة 4 أشهر.