الحياة برس - قال المتحدث باسم الصحة الفلسطينية كمال الشخرة السبت، أن الإغلاق المفروض الآن، والتزام المواطنين بشروط السلامة والوقاية، سيساهم في خفض أعداد الإصابات بفيروس كورونا.
وأضاف في تصريح صحفي، أن طواقم الوزارة تعمل على حصر والسيطرة على القسم الأكبر من مخالطي المصابين، مؤكداً أن الوضع ما زال تحت السيطرة، وسننجح بالخروج من الجائحة بأقل الخسائر، في حال إلتزم المواطنون بالإجراءات الوقائية.
وأشار إلى تخصيص قسم كامل في مستشفى الخليل الحكومي لمرضى "كورونا"، الذين يحتاجون إلى تدخلات جراحية وعلاجية، لافتا إلى أن المستشفيات الحكومية هي التي تدير ملف "كورونا" بطواقمها الطبية.
وأكد أن المسؤولية في هذه المرحلة جماعية وليست فردية، والمساندة والمساعدة هي واجب وطني.