الحياة برس - نظمت الجالية الفلسطينية في مدينة " كولون " الألمانية، وبالتعاون مع الإئتلاف الفلسطيني غرب ألمانيا، وقفة إحتجاجية رفضاً لخطة الضم الإسرائيلية السبت.
وشارك في الوقفة أبناء الجالية الفلسطينية في المدينة، بالإضافة لأبناء الجاليات العربية بالمدينة والمدن المجاورة والمتضامنين الألمان والأجانب، وعبروا عن رفضهم وإستنكارهم للتغول الإسرائيلي على الأرض والحقوق الفلسطينية، وخطة ضم الأغوار وشمال البحر الميت والمستوطنات في القدس والضفة الغربية المحتلتين.
وبينت الجالية في بيان لها وصل الحياة برس نسخة عنه، أن مجموعة من الصهاينة وأنصار " إسرائيل "، حاولوا تخريب الوقفة من خلال خلق خلافات وضوضاء لتعكير صفو الجمهور، وهو ما لم ينجحوا به، واستمرت الفعالية لمدة ساعة ونصف وألقيت خلالها العديد من الكلمات التي أكدت على الرفض لكافة خطط الإحتلال التصفوية.
وطالب المتحدثون بإحلال السلام العادل في المنطقة، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين وتحرير الأسرى.
ورفع المشاركون بالوقفة اليافطات التي تؤكد على الحق الفلسطيني في العودة واقامة دولته المستقلة، بالإضافة لرفع الأعلام الفلسطينية.